اعرفي - حواء / صحة ورجيم / كيفية الفحص السليم لمرض سرطان الثدى

كيفية الفحص السليم لمرض سرطان الثدى

كيفية الفحص الطبى السليم لسرطان الثدى

كيفية الفحص الطبى السليم لمرض سرطان الثدى

سرطان الثدى من الأمراض الخطيرة الذى زاد مؤخراً الإصابة به بين النساء فنسبة الإصابة به تصل لسيدة من بين ثمانى سيدات و لهذا تبنت العديدمن الدول و المنظمات و كذلك شركات المنتجات المختلفة حملات توعية بهذا المرض و بخاصة فى شهر أكتوبر الحالى الذى يعتبره العالم شهر التوعية بمرض سرطان الثدى و مشاركة من موسوعة اعرفى النسائية فى هذه الحملة الهامة نتشرف بنشر بعض النصائح عن كيفية الفحص الطبى السليم لسرطان الثدى وقاك الله شر هذا المرض.

يعتبر سرطان الثدى فى المرتبة الاولى ين الأمراض التى يمكن الكشف عنها مبكراً مما يزيد من نسبة الشفاء منه بنسبة قد تزيد عن 95%.

 و يتم الفحص الذاتى بعد سن الاربعين شهرياً باستخدام اليد و التأكد من عدم وجود نتوءات او تكتلات بالثدى أو تصلب فى الثدى نفسه أو خروج إفرازات غير طبيعية من الحلمة ، و إن كان ينصح بالفحص الذاتى بعد سن ال30 إذا كان هناك تاريخ مرضى فى العائلة بسرطان الثدى.

الفحص بالاشعة: يمكن فحص الثدى بأشعة الماموجرام التى تنتج صور واضحة لمدى الإصابة بسرطان الثدى و يتم باستخدام جرعة إشعاعية صغيرة لكل صورة .

و هذا الفحص يوصى به  سنوياً أو إذا كان الفحص الذاتى لا يبين النتيجة و منه نوع فحص يتم للسيدات اللاتى ليس لديهن شكوى من المرض و لا تاريخ عائلى و لكن للإطمئنان و الفحص السنوى و هو يسمى” فحص المسح الشعاعى” ومنه نوع آخر للسيدات اللاتى لديهن تاريخ مرضى بالعائلة او لديهن أحد اعراض مرض سرطان الثدى من تكتل بالثدى أو إفرازات من الحلمة أو نتوءات غريبة بالثدى.